الرئيسيةالبوابةس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الساجدون فى الملاعب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد ابو عوف
َالمدير العام
َالمدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 234
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 06/09/2007

مُساهمةموضوع: الساجدون فى الملاعب   الجمعة سبتمبر 07, 2007 1:21 am

أ بوتريكة أشهرهم علي المستوي المحلي وسجدة هنري أثارت جدلاً كبيراً حول ديانته علي المستوي العالمي * ركعتان أداهما مشجع جزائري في أرض الملعب أدت إلي تأخر مباراة الجزائر والنمسا في كأس العالم 82 * إيران أول من نشرت ظاهرة التدين في الملاعب والسعوديون أول من سجدوا علي أرض الملعب



"الأخلاق والرياضه" وجهان لعملة واحدة نادرة قليلا ما تجدها وتجد من يتمسك بها.. ورغم بعض حالات الانفلات التي تشهدها الملاعب علي يد بعض اللاعبين ..إلا أن هناك عدد كبير من الرياضيين خاصه في مجال كرة القدم يتسمون بالتدين والاستقامة الأمرالذي ساهم في ازدياد شعبيتهم وتألقهم لحد بعيد.
أبرز اللاعبين المتدينيين الخلوق هادي خشبه الذي كان يحرص طوال فتره قيادته للأهلي علي أن يؤم الفريق للصلاة وقد أكد خشبة ان الالتزام والتدين جزء من أخلاق اللاعب وقال: الرياضة ترتبط ارتباطا وثيقا بالأخلاق. وأظن أن اللاعب المتميز في مهارته حتما لا بد أن يكون متميز الخلق. ونموذجا للاستقامة والاحترام في حياته.
تولي محمد أبوتريكة نجم النادي الأهلي والمنتخب الوطني الراية من بعد اعتزال خشبة وأصبح هو الامام لزملائه في كل صلاة وعن ذلك دائما ما يقول أشعر بأن النجومية تحمل صاحبها مسئولية كبيرة فلو كان النجم علي خلق وملتزم في حياته بشكل عام فسيترك أثرا ايجابيا علي الآلاف من محبيه واللاعب المتدين يحمل نفسه مسئولية أكبر من مجرد احراز الأهداف في مرمي الخصم فأنا شخصيا أعتبر أن الرياضة يمكن أن تكون وسيلة فعالة لنشر التسامح والسلام بين الشعوب خاصة بعد أن تحولت كرة القدم إلي لغة عالمية ووسيلة للتقريب بين الشعوب المختلفة.
ويكفي أن يعرف البعض ان سبب اختيار أبوتريكة للقميص رقم 22 انه عندما وقع العقد مع النادي الأهلي قبل 3 سنوات سافر إلي السعودية لأداء العمرة وذهب للمسجد النبوي وفي أثناء خروجه من باب مسجد الرسول صلي الله عليه وسلم نظر أعلي الباب فوجد مكتوبا عليه رقم 22 فعندما عاد طلب من إدارة النادي اعطاءه الفانلة رقم .22
هذا بخلاف عدد كبير من اللاعبين الملتزمين كالراحل محمد عبد الوهاب وعصام الحضري الذي يحرص علي قراءة القرآن وأداء ركعتين لله قبل أي مباراة ووائل رياض وأسامة حسني الذي حرص علي تسجيل القرآن الكريم بصوته علي شرائط كاسيت ينوي طرحها بالأسواق بالإضافة إلي عبدالحليم علي نجم نادي الزمالك الذي يحرص علي ارتداء فانلة تحمل مقولة "فداك يارسول الله" يظهرها بعد احرازه أي هدف وهي الفانلة التي ارتداءها من قبل جميع لاعبي المنتخب الوطني لكره القدم في مباراته أمام كوت ديفوار في نهائي كأس الأمم الأفريقية الأخيرة بالقاهرة والتي فاز فيها المنتخب الوطني بركلات الترجيح وقيل وقتها ان لهذه الفانلة مفعول السحر خاصه وأن ارتداؤها جاء ردا علي الرسوم المسيئه للرسول التي نشرتها إحدي الصحف الدانماركية ووجد اللاعبون وقتها الفرصه سانحه للرد عليها عبر عدد كبير من القنوات والمحطات الفضائية الأجنبية التي حرصت علي إذاعه البطولة.
ارتداء الفانلات ذات الشعارات الدينيه لم تكن هي التقليعة الوحيدة حيث انتشرت تقليعة أخري وهي السجود علي أرضيه الملعب ولم تعد تقتصرهذه الظاهرة علي لاعب أو فريق بعينه بل أصبح اللاعبون يحرصون علي القيام بها بعد أحرازهم لأي هدف سواء كان في مباراة دولية أو محلية ورغم بعض الفتاوي التي أصدرها عدد من شيوخ الأزهر تمنع السجود علي أرض الملعب باعتبارها غير طاهره حيث تدوسها الأقدام والأحذيه وهو ما كان يمنع لاعبا معروفا بتدينه الشديد كهادي خشبه من السجود عليها بعد احرازه الأهداف إلا ان عددا آخرمن الشيوخ أباح السجود علي الأرض باعتبار أنه يكون بنية الشكر لله ولا يدخل في اطار سجود الصلاه.
وعلي الرغم أن مصر تعد من أولي الدول الإسلامية التي شاركت في المونديال عام 1934إلا أن السعوديين أول من قاموا بالسجود أرضا في في أول مشاركة لهم في مونديال كأس العالم بأمريكا 1994 وتأهلهم إلي الدور الثاني حيث شغل لاعبوها الكاميرات عندما لجأ الهدافون السعوديون إلي السجود الذي أصبح فيما بعد تقليدا للتعبير عن الفرح والشكر لله.
ولا يزال العالم يذكر مونديال اسبانيا عام 1982 الذي شاركت فيه الجزائر أول مره وقبل دقائق من بدء لقائها ضد النمسا اقتحم مشجع جزائري ملعب أوفييدو وأدي الصلاة في وسط الميدان أمام دهشة العالم وكانت تلك المباراة الوحيدة في مونديال اسبانيا التي تأخرت عن موعدها بثلاث دقائق بسبب الركعتين اللتين اداهما ذاك المشجع.
كانت إيران هي أول من جذب الأنظار إلي ظاهره التدين داخل الملاعب بعد مشاركتها في مونديال كأس العالم بالأرجنتين عام 1978 حيث كانت تعيش وقتها آخر أيام شاه إيران وبلغت الثورة الخمينية ذروتها وخلال أول مباراة ما بين إيران وهولندا في المونديال نزل مدربو المنتخب الإيراني الي الملعب يحملون المصحف بحيث يقوم كل لاعب بتقبيله علاوه علي ارتداء الفريق حلقات مكتوب عليها اسماء آل البيت.
وفي مونديال ألمانيا العام الماضي كاد السجود أن يتسبب فيپمشكلة كبيرة لخمسة من لاعبي المنتخب السعودي في مباراة فريقهم أمام المنتخب التونسي بعد أن التقط لهم المصورون إحدي الصور عقب احراز ياسر القحطاني الهدف الثاني للسعوديه حيث قام بالسجود أرضا وتبعه باقي أعضاء الفريق وعندما قام من سجوده كان باقي اللاعبين لايزالوا ساجدين الأمر الذي جعل المصورين يلتقطونه وكأنهم ساجدين للقحطاني وهو ما أثار حفيظه البعض وطال بمعاقبه اللاعبين الذين استنكروا الاتهام مؤكدين ان سجودهم كان لله تعبيرا عن فرحة الهدف والفوز.
السجود الأوروبي
وبعيدا عن الملاعبپالعربية فان السجود وجد له مكانا في الملاعب الأوروبيه ففي مايو من العام الماضي فوجئ أكثر من 45 الف متفرج في ستاد الهايبري بنجم الأرسنال تيري هنري يسجد علي الأرض بعد احرازه لهدف ووقتها لم يصدق الناس أعينهم وحدثت ضجه كبيره انقسم فيها الناس إلي قسمين قسم يبرر سجود هنري بأنه تقدير واحترام من هنري للملعب الذي شهد نبوغه في كرة القدم حيث انها كانت آخر مباراه لفريق الأرسنال علي ملعبهم القديم قبل الانتقال إلي ستاد الامارات والقسم الآخر من الناس ويقوده انيلكا يبرر.م. ان ما حدث هو ترجمة دينية خالصة تفيد اعتناق هنري للدين الإسلامي بعد المباراة.
المفاجآت لم تخل من نجم البرازيل فريد الذي اذهل زملائه في الفريق ومدربه كارلوس البرتو بعد أنپسجد علي أرض الملعب عقب احرازه هدفا بمرمي المنتخب الاسترالي في كأس العالم بألمانيا العام الماضي.
المونديال أيضا كان شاهدا علي سجود نجم المنتخب الفرنسي فرانك ريبيري المتزوج من "وهيبة" الجزائريه الأصل حيث قام بالسجود عقب انتهاء لقاء فريقه أمام الماتادور الاسباني وهي المباراه التي أحرز فيها ريبيري هدفا يعتبر الأغلي له ولفريقه.
دليل الإلتزام الديني
أساتذه الطب النفسي يؤكدون أن سجدة الشكر جزء من ظواهر أخري للالتزام الديني. كقراءة اللاعبين لسورة الفاتحة قبل المباراة. مما يعطيهم احساسا بالدعم النفسي سواء في النصر أو الخسارة وأن الله معهم الأمر الذي يرفع روحهم المعنويه ويرتقي بمستوي الأداء ويقوي جهاز المناعة ويزيد نشاط الغدد الصماء كما يؤدي إلي حالة من الثبات والتوازن الانفعالي لأن المشاعر الدينية عندما تكون رشيدة وناضجا نتيجة الطمأنينة التي يشعر بها اللاعب نتيجه اتصاله بالله.
أما علماء الدين فيؤكدون إلي أن سجدة الشكر سنة مستحبة عند حدوث أي شيء يمنح السعادة والفرح للإنسان أيا كان هذا الشيء الذي يسعده ما دام مباحا حتي لو كانت كرة القدم لأنها مباحة في أصلها وأنه ولا مانع من الصلاة في الملعب فقد ورد في الحديث أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال: "جعلت لي الأرض مسجدا وترابها طهورا".
مشيرين إلي أن الأصل في سجدة الشكر أنها تؤدي في أي مكان طاهر والأصل في الأرض الطهارة إلا إذا غلب علي ظننا أن المكان قد تنجس بشيء مما يغير صفة الطهارة.
منجووووووووووووووووول يا بوى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://afareet.forum5.info
Born 2 love allah
المستشار العام للمنتدى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1051
العمر : 94
المكان : عفاااااااريت الكورة-متعب-تريكة-صقرمصر
اللاعب المفضل : حزينة/فرحانة شوية
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الساجدون فى الملاعب   الثلاثاء أبريل 22, 2008 5:30 am

السلام عليكم

ههههههههههههههههههه
انت بقيت صعيدى يا محمد يبقى همشى من المنتدى ههههههههههه
شكرا ع الموضوع

_________________
مـــتـــغــ بــســـبــب الـدراســــة ـــيـــبـــة
ان لله ما اخذ وله ما اعطى وكل شئ عنده بقدر
اللهم اجبر تقصيرى وحقق لى هدفى
اللهم اجعله عـــــــام سعيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://afareet.forum5.info/
رحمه
عفريت شقي

عفريت شقي
avatar

انثى
عدد الرسائل : 38
العمر : 28
المكان : بنها
اللاعب المفضل : ابوتريكه و زيدان وحازم وبركات
تاريخ التسجيل : 15/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: الساجدون فى الملاعب   الإثنين يونيو 16, 2008 1:50 pm

ميرسي علي الوضوه هايل والله والا يسعد ان هنري كمان مسلم اللهم زدنا وزدهم ايمانا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الساجدون فى الملاعب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عفاريت الكورة ابو تريكه وحازم. :: عفاريت الاهلى :: اخبار الاهلى-
انتقل الى: